قضايا الاسلام والمسلمين 

ان هذه البلاد التي احتضنت اقدس مقدسات المسلمين ستظل ابداً تحتضن بالحب والصفاء كل قضايا الاسلام والمسلمين ما وسعها وفي مقدمتها قضية القدس الشريف حيث اولى القبلتين ومسرى نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم ولن يهدأ لها بال حتى يعود المسجد الاقصى المبارك الى المسلمين.